التاريخ وحداثة الشعر

مرجعية القصيدة الحديثة في العراق

  • الدكتور محمد رضا مبارك كلية الاعلام - جامعة بغداد
الكلمات المفتاحية: الشعر الحديث ، التاريخ ،العراق ، الثقافة

الملخص

من اهم القضايا الفكرية، التي تحظى بالعناية قضية الحداثة ، فقد شغلت الدراسين في جميع العصور.غير ان الحداثة في الشعر، كان لها العناية الخاصة في العراق وفي البلاد العربية... وليس غريبا ان يرتبط مفهوم الحداثة بالتاريخ... او ان يكون التاريخ اهم بعد من ابعادها ... ذلك لان الشعر العربي تاريخي وهو يتحرك في مساحة من الماضي وان هذا الماضي فاعل فيه، على صعيد اللغة والصورة الادبية... وحين وجد بعض الشعراء ان تغيير الشعر وتحديثه اصبح من مستلزمات التطور ومن اساسيات التحديث ، كان الوقع الثقافي لا يستجيب لتوق الشعراء ، وان اندفاعهم في الحداثة الشعرية يصطدم بقوة الموروث وتجذره في العقل والوجدان... كما ان الذوق الادبي قد بُني على اساس من الايقاع والصورة والعاطفة من الصعب تغييرها او العبث باشكالها ... لكن التغيير كان واقعاَ ودونه سوف تتوقف حركة الشعر ، ويتضاءل عطاؤها .
ربما تكثر الاسئلة كثرة ملحوظة بعد الذي شهدناه من تطور القصيدة في العراق وافادتها من المنجز الخمسيني او مفارقتها له . او بعد ما شهدناه من زهو بهذا الذي طلع به السياب ونازك والبياتي... فهو عند البعض بداية لابد من تجاوزها وعبورها سريعا.
وان التغيير على مستوى الشعر لا يمكن ان يكون منفصلا عن تغيير على مستوى الفكر بشكل عام او الفلسفة ، ولابد ان يكون ضمن نظام من التطور يشمل الدراسات الاجتماعية واللغوية . او تقدم على مستوى الثقافة بشكل عام، او تطور في اشكال الوعي الفردي والاجتماعي ، او تغير في النظرة الى التاريخ والى الماضي وعلاقة ذلك بالتطلع الى المستقبل.
أهم النتائج
هناك نزوع عراقي نحو التجديد والتحديث , في كل مناحي الحياة , ولا سيما التجديد الأدبي والشعري اذ أن دعوات الحداثة الشعرية في الخمسينات انطلقت من العراق ومن بغداد تحديداَ . ان أي مشروع للنهضة أو التغيير , ينبغي أن ينطلق من أرض العراق تحديداَ فهذه الأرض قادرة على تجديد نفسها كل حين . وهي قادرة على تبني قاعدة حقيقية للتحديث عن المستوى الفكري والاجتماعي اذ نمت وترعرعت في أرض العراق . وان أي مشروع وافد ثقافي , أو معرفي او سياسي , لايمكن فرضه عن العراق , اذا لم يجد مكاناَ أساسياَ في أرضه . وهذا لايعني انعزالاَ ورفضاَ للتفاعل مع الآخر , لكنه يعني ،أن الفكر الانساني الأصيل , يجد استجابة طبيعية في أرض احتضنت الفكرة الانسانية .. فالعراق أرض رعت القوانين وتفاعلت مع الفكر في أجلى صورة , في دورات حضارتها المختلفة فالأفكار الأساسية في الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان لابد أن تجد لها أساساَ ومتسعاَ في أرض رحبة كالعراق.

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.

المراجع

1- د. سعيد يقطين . أفاق نقد عربي معاصر . دار الفكر المعاصر . دمشق . 2003 ص 35.
2- المصدر السابق ص31.
3- المصدر السابق ص31.
4- سلمى الخضراء الجيوسي . الأدب العربي الحديث . منشورات جامعة كمبردج. 2003,ط 1 ص 1967.
5- المصدر السابق ص 197.
6- ديورانت . مباهج الفلسفة . ترجمة عبد العزيز الأهواني ص5.
7- المصدر السابق ص7.
8- د. رؤوف الواعظ . الاتجاهات الوطنية في الشعر العراقي الحديث . منشورات وزارة الثقافة والاعلام الجمهورية العراقية . سلسلة الكتب الحديثة . د.ط.1974 ص 27.
9- المصدر السابق، ص27.
10- محمود درويش , سرير الغريبة , رياض الريس , للكتب والنشر ط 1999 ص 53.
11- د. رؤوف الواعظ . سابق . ص 29.
12- ينظر المصدر السابق ص 55.
13- جريدة العرب ، عدد 11، 26 تموز 1917، بدلالة د. رؤوف الواعظ، مصدر سبق ذكره.
14- ينظر: د. رشيد الخيون، ابو حنيفة، إمام التسامح والسهولة، مجلة النهج، سوريا، العدد 59 عام 2000، ص110..
15- المصدر السابق ص 55.
16- الزهاوي . الكلم النظوم . بدلالة المصدر السابق ص 78.
17- المصدر السابق ص109.
18- محمد عبد الغني المصري .دراسات أدبية في الشعر العربي الحديث . دار الفرقان . ط 1984.ص 60.
19- ديوان الجواهري . جمع وتحقيق ابراهيم السامرائي وزملاؤه .ج1. بغداد 1973. ص393,394 .
20- د. محمد رضا مبارك .. اللغة الشعرية في الخطاب النقدي . دار الشؤون الثقافية . بغداد ط1 1993 ص 22.

المصادر والمراجع
1- ديورانت . مباهج الفلسفة . ترجمة عبد العزيز الأهواني . ص5.
2- د. سعيد يقطين . آفاق نقد عربي معاصر . دارا الفكر المعاصر . دمشق ط1 2003.
3- سلمى الخضراء الجيوسي . الأدب العربي الحديث . بحث ضمن الكتاب . جامعة كمبردج , 2003 ط1.
4- رؤوف الواعظ . الاتجاهات الوطنية في الشعر العراقي الحديث . منشورات وزارة الثقافة والاعلام . العراق . د.ط 1974.
5- عبدالغني المصري . دراسات أدبية للشعر الحديث . دار الفرقان . ط1
6- محمد رضا مبارك . اللغة الشعرية في الخطاب النقدي العربي . دار الشؤون الثقافية . بغداد . ط1 1993.
7- محمود درويش . سرير الغريبة . دار رياض الريس للكتب والنشر ط1 1999
كيفية الاقتباس
رضا مباركم. (1). التاريخ وحداثة الشعر . AL – Bahith AL – A a‚LAMI, 1(2), 83-102. استرجع في من http://abaa.uobaghdad.edu.iq/index.php/abaa/article/view/448
القسم
المقالات

الأعمال الأكثر قراءة لنفس المؤلف/المؤلفين