عملية مراجعة الأقران

كمجلة ، نسعى جاهدين لتقديم أعظم المقالات الأكاديمية المتاحة لجمهورنا. نظرًا لأننا نريد التأكد من أن جميع المساهمات يتم الحكم عليها بناءً على ملاءمتها وأصالتها وأهميتها ، فإننا نتوقع من محرري مجلاتنا أن يفعلوا ذلك بالضبط.

بالإضافة إلى ضمان الاعتراف بالمؤلفين والمساهمات بشكل مناسب، لا يوجد تضارب في المصالح، وأن أي إشارة إلى عمل الآخرين مذكورة بشكل صحيح، يجب أيضًا مراجعة المشاركات على أساس الجدارة الأكاديمية.

تعتبر عملية مراجعة الأقران جزءًا مهمًا من عملية التحرير (والقرار النهائي بالنشر أو عدم الإرسال). في مجلة الباحث الاعلامي، ندعم عملية مراجعة الأقران "مزدوجة المجهولية" (لا يعرف المؤلف من هو المراجع والعكس صحيح). نعتقد أن هذه الطريقة تضمن أقصى درجات النزاهة في عملية المراجعة ، مما يقلل بشكل كبير من فرص تضارب المصالح أو التلاعب. ومع ذلك ، نتوقع من محرري مجلة الباحث الاعلامي المسؤولين عن عملية المراجعة أن يكونوا قادرين على تحديد علامات التلاعب أو النوايا السيئة. لجعل هذه الطريقة تعمل وتحمي خصوصية كل من يشارك ، يجب التعامل مع أي معلومات شخصية بأقصى قدر من العناية والسرية.

نوصي أيضًا بأن يتعرف المحررين والمراجعين على الإرشادات الأخلاقية لـ COPE’s Ethical Guidelines for Peer Reviewers للمراجعين النظراء.