وسائل الاعلام وتشكيل الصورة الذهنية لدى الجمهور إزاء العدالة الانتقالية (الصورة الذهنية ، العدالة الانتقالية ، وسائل الاعلام ، الجمهور)

  • م. زينب ليث عباس جامعة بغداد / كلية العلوم للبنات
الكلمات المفتاحية: وسائل الإعلام ، الصورة الذهنية ، العدالة الانتقالية ، الجمهور

الملخص

 لا شك بان لوسائل الإعلام أهمية كبيرة في الوقت الحاضر، لما لها من تأثير بارز في إدارة مجرى الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية ، لاسيما في أثناء الأزمات والحروب والأوضاع الاستثنائية التي قد يمر بها أي بلد ، الأمر الذي سينعكس على قيم واتجاهات وسلوك المجتمع.  

 فقد كان الناس في الزمن الغابر لا يعرفون إلا سلطة الفرعون أو القيصر أو الإمبراطور أو الزعيم الذي كان حوله فئةٌ من الأعوان بمُسميات عديدة ، تقوم بمقام السحرة في الإغواء والتضليل وتقديس الحاكم والتهليل بعظمته ثمّ توالت الإحداث إلى مُنتصف القرون الوسطى لتتجه الأمور في الغرب إلى نظام المُشاركة بما عُرف بنظام الطبقات ـ النبلاء ورجال الدين ـ فساءت الأمور أكثر من السابق ودخل الغرب في صراعات عنيفة كادت أن تقضي على وجودهم وكياناتهم ، في الوقت الذي كانت تنشأ حضارة الشرق متمثلة بالحضارة الإسلامية التي دخلت في صراع مع الغرب المُتخلف حينها الذي ثُمّ احتكّت الحضارات بعضها ببعض بسبب فطرة التدافع ، وتطورت المفاهيم الإنسانية إلى صناعة المؤسسات ، التي نتج عنها في نهاية المطاف سُلطات ثلاث ، تنفيذية وتشريعية وقضائية ، تُدير شؤون البلاد ، ولكن هذه المؤسسات سرعان ما أصابها الفساد بسبب عدم وجود الرقابة حتى منتصف القرن الثامن عشر ومطلع القرن الذي يليه ، فظهرت فكرة السلطة الرقابية الرابعة التي ينبع تأثيرها وقوتها من مدى التأثير في الرأي العام الحر ، الذي يؤهلها في بعض الأحيان لأن تكون سلطتها أقوى من كل السلطات، نظرا لكشفها الفساد والمفسدين وأماكن الخلل في النظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي ، لذلك يتفق فقهاء الديمقراطية ومنظروها على ضرورة وجود إعلام ديمقراطي حر في إي مجتمع ديمقراطي، فبدونه تظل العملية الديمقراطية عرجاء ومنقوصة لأنها ركنا أساسيا من هيكلته.

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.

المراجع

1. سمير محمد حسين، دراسات في مناهج البحث العلمي- بحوث الإعلام، ط 2 (القاهرة: عالم الكتب، 1999)، ص 131-132.
2. مصطفى عمر التير، مصدر سابق، مقدمة في مبادئ وأسس البحث الاجتماعي، ط2، ليبيا، الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع والإعلان، 1986 ص140.
() أ. أ.د.وسام فاضل راضي ، قسم الاذاعة والتلفزيون / كلية الاعلام / جامعة بغداد
ب. أ.د.مثنى علوان الجشعمي ، قسم العلوم التربوية والنفسية / كلية التربية (الاصمعي)/ جامعة ديالى.
ج. أ.م.د.كريم محمد حمزة ، قسم الاجتماع / كلية الآداب / جامعة بغداد.
د. أ.م.د.نهى عارف علي الدرويش ، قسم تربية وعلم نفس / كلية التربية ابن الهيثم / جامعة بغداد.
هـ. أ.م.د.عبد السلام احمد السامر ، قسم الاذاعة والتلفزيون / كلية الاعلام / جامعة بغداد.
و.م.د.زهرة موسى جعفر ، قسم العلوم التربوية والنفسية / كلية التربية (الاصمعي) / جامعة ديالى.
3. العدالة الانتقالية بديلا عن العنف والعنف المضاد ، موضوع نشر على الموقع الالكتروني التالي: http://www.iraqmemory.org/INP/view_printer.asp?ID=351
4. المركز الدولي للعدالة الانتقالية . منشور في الرابط التالي: http://192.220.10.204/arabic
5. Kritz, Neil, ed. (1995). Transitional Justice: How Emerging Democracies Reckon with Former Regimes, Vols. I–III. Washington, D.C.: U.S. Institute of Peace Press
6. Boraine, Alex, Janet Levy, and Ronel Scheffer, eds.(1997). Dealing with the Past. Cape Town, South Africa: Institute for Democracy in South Africa .and , Crocker, D. A. (1999). "Reckoning with Past Wrongs :A Normative Framework." Ethics &International Affairs 13:43-61
7. Louis Bickford , The Encyclopedia of Genocide and Crimes Against Humanity (Macmillan Reference USA, 2004), vol. 3, pp. 1045-1047.
8. مصدر سابق ، المركز الدولي للعدالة الانتقالية.
9. غانم جواد ، ماذا بعد التغيير في العراق مقدمات لمشروع العدالة الانتقالية ، بغداد ، 2005، ص19.
10. مصدر سابق ، المركز الدولي للعدالة الانتقالية.
11. Naomi Roht-Arriaza , "The new landscape of transitional justice" , in Naomi Roht-Arriaza and Javier Mariezcurrena (eds.) , Transitional Justice in the Twenty – First century : Beyond Truth versus Justice , Cambridge university press , Cambridge , 2006 , p.2.
12. مصدر سابق ، العدالة الانتقالية بديلا عن العنف والعنف المضاد.
13. المركز الدولي للعدالة الانتقالية ، للمزيد زور الرابط التالي:
http://www.ictj.net/arabic/tjhotsory.htm
14. مفوضية الامم المتحدة لحقوق الانسان ، ادوات سيادة القانون لدول ما بعد الصراع – رسم خريط قطاع العدالة ، الامم المتحدة نيويورك وجنيف ، 2006 ، ص8.
15. غانم جواد ، مصدر سابق ، ص11.
16. مارك فريمان و بريسيلا ب .هاينر ، المصارحة (نيو يورك : المركز الدولي للعدالة الانتقالية ، 2004)، ص2 .
17. Reconciliation After Violent conflict , a Handbook , Handbook series , international. Institute for Democracy and Electoral Assistance , Stockholm , 2003.
18. انظرالموقع الالكتروني التالي: www.icty.org
19. التقرير السنوي للمركز الدولي للعدالة الانتقالية 2003/2004 (نيويورك: المركز الدولي للعدالة الانتقالية ، 2004) .
20. Vamik.D.Volkan ,What Some Monuments tell us about :Mourning and Forgiveness , Taking Wrongs Seriously :Apologies and Reconciliation,Edited by Elazar Barkan and Alexander Karn , Stanford University Press ,2006,P.115-130 .
21. احصاءات ومؤشرات صادرة عن هيئة الاعلام والاتصالات ، بغداد ، اذار 2010.
22. شاكر الانباري ، الإعلام العراقي: بين المسموح والخطوط الحمر نشرة المستقبل الثقافية العدد 2436 الصادرة في 5 تشرين الثاني 2006م.
23. المصدر السابق.
24. تصريح لصحيفة الشرق الأوسط الدولية العدد 10277 الأربعاء 28 ذو الحجة 1427هـ 17 يناير 2007م.
25. زينة عبد الستار الصفار، مجلة الباحث العلمي، عدد 2، حزيران 2006، ص76.
26. نقلا عن د. ريا قحطان الحمداني ، مفهوم الصورة الذهنية ، الجزء الاول ، مجلة التواصل ، هيئة الاعلام والاتصال، بغداد ، السنة الثالثة ، العدد الخامس والعشرون، اب، 2008، ص5.
27. د.تيسير ابو عرجة ، الاعلام العربي تحديات الحاضر والمستقبل، عمان، دار مجدلاوي للنشر والتوزيع ،ط2 ، 2000،ص111.
28. حوار مع د. محمد بن شكري حجازي على شبكة إسلام اون لاين بتاريخ 4 يونيو – 2007م.
29. دنيس مكويل، الاعلام وتأثيراته، دار الشبل للنشر والتوزيع والطباعة، الرياض، 1992، ص2-3.
30. محمد سعد ابو عامود ، الوظائف السياسية لوسائل الإعلام ، مجلة الدراسات الإعلامية ، القاهرة ، العدد (50) ، 1988، ص15.
كيفية الاقتباس
ليث عباسز. (1). وسائل الاعلام وتشكيل الصورة الذهنية لدى الجمهور إزاء العدالة الانتقالية (الصورة الذهنية ، العدالة الانتقالية ، وسائل الاعلام ، الجمهور) . AL – Bahith AL – A a‚LAMI, 6(23), 113-137. https://doi.org/10.33282/abaa.v6i23.292
القسم
المقالات