الشورى السياسية واستطلاعات الرأي العام

  • علي حسين طوينة, أ.د كلية الاعلام - جامعة بغداد
الكلمات المفتاحية: الشورى السياسية, واستطلاعات الرأي, العام

الملخص

تزداد أهمية أستطلاعات الرأي العام باضطراد .... ولاسيما في الحملات الأنتخابية ، يسلط البحث الضوء على جانب من الأنتخابات الأمريكية في مدد زمنية مختلفة ، ويستشهد بأقوال الخبراء والمعنيين في ذلك، ويستعرض البحث التطور الكبير الذي حصل في أستطلاعات الرأي وما يمكن أن يحدث لهذا العمل المهم في المستقبل .

عرض البحث لأنواع معينة من أستطلاعات الرأي ، وقسمها على وفق ما جاء به الخبراء في الولايات المتحدة 

. وهذا التقسيم يبين أن الأستطلاعات من أكثر العمليات السياسية والأعلامية دقة ، وأن هناك أموالأً تبذل وشركات متخصصة في أقامة هذا النوع من قياس الرأي العام .

فما عاد أتخاذ القرار بالأشتراك بالأنتخابات مثلاً أو بأعداد خطة لقيادة البلاد بالأمر السهل أو المستعجل ، لابد من اللجوء الى الشركات ، وهي شركات كبرى عادةً، تقيس حقيقة ما يريده الرأي العام ، لكن مثل هذا القياس ليس مضموناً دائماً ..... فالناخب مثلاً قد يغير قراره من مدة لأخرى أو قد لايدلي برأيه الحقيقي، لأسباب مختلفة . وأن هذا التقلب في الآراء ، يعد مشكلة للذين يريدون التوصل الى الدقة العلمية في قياس الرأي العام .

لقد ظهرت الأستطلاعات العلمية في عام 1960 كاختصاص استشاري خطير، يستفيد منه المرشحون على كل المستويات .

أن الأستطلاعات المعاصرة مبنية على مبدأ العينة العشوائية ، أن عينة عشوائية جيدة بأمكانها أعطاء الفرصة لكل فرد ، من الجماعة ، أن يكون ممثلاً فيها بشكلٍ متساوٍ(.....) ومن أجل تحقيق هامش الخطأ، ينبغي أن نزيد حجم العينة، ولكننا عندما نزيد حجم العينة ستزيد الكلفة . فاذاً نحن زدنا حجم العينة وجعلناها مكونة من ألفي شخص ، فأننا نكون قد زدنا تكاليف الحملة بشكلٍ كبير وخفضنا هامش الخطأ بمقدار 1%.

أخيراً نشير الى العلاقة بين مستشاري الأستطلاع والجهات التي تكلفهم بالعمل لصالحها، إن المهنية تقتضي من المستشار أن يعمل لصالح جهة سياسية معينة ، ولا يمكن أن يعمل بارتياح مع حزبين باتجاهين مختلفين ، إنهم لايعملون من أجل لقمة العيش فقط ، وأنما هم يريدون أنتخاب اولئك الذين يشاركون في الأتجاه نفسه.

يقول مستطلع الرأي (آلان سكريست ) إن استطلاعات الرأي العام هي أفضل مجال يمكن أن تستثمر فيه الموارد المحدودة للحملة الانتخابية .... في الحملات المعاصرة تقدم لنا الاستطلاعات تغذية مرتدة تختلف عن تلك التي نحصل عليها كردود على الرسائل التي نبثها اذ ان التغذية المرتدة التي نحصل عليها من الاستطلاعات اذا ما خططت ونفذت بشكل جيد أن تزودنا بمعلومات دقيقة يمكن اعتمادها في اتخاذ قرارات جريئة تؤثر تأثيراً كبيراً على الحملة(1) ولهذا السبب يرى مستطلع الرأي ( فرانك لوتس) أن الاستطلاعات امر لامفر منه وحاجة لا غنى عنها في الحملات السياسية الحديثة (2).

 

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.

المراجع

قدم الراحل الدكتور علي طوينة ، هذا البحث الى هيأة التحرير، قبل شهور من وفاته
( رحمه الله ) وطلب بعد ذلك التريث في نشره ، ريثما يعدل في بعض فقراته ..... لكن المرض لم يمنحه الوقت الكافي . لذا رأت الهيأة نشر البحث ، وفاءً لذكرى استاذ فاضل، له خدمات جلى للعلم والثقافة . وقد وجدناه بحثاً أصيلاً مكتملاً ككل كتابات هذا الفقيد العزيز.
منشور
2016-01-01
كيفية الاقتباس
طوينةع. ح. (2016). الشورى السياسية واستطلاعات الرأي العام. AL – Bahith AL – A a‚LAMI, 8(31), 9-30. https://doi.org/10.33282/abaa.v8i31.166
القسم
المقالات