الاندماج الاتصالي في الإعلام الجديد.

بناء نموذج أتصالي ( بحث مستل)

  • مؤيد نصيف جاسم, د. كلية الاعلام - جامعة بغداد
  • عبد الامير مويت الفيصل, أ.د كلية الاعلام - جامعة بغداد
الكلمات المفتاحية: الاندماج الاتصالي/النموذج الاتصالي/الإعلام الجديد/الفضاء لافتراضي/ الاتصال الشبكي

الملخص

تمتاز شبكة الإنترنت وبخلاف غيرها من وسائل الاتصال التقليدية بأنها تمتلك المرونة في محاكاة المستخدم، بل وتسمح له بتطويرها، ولعل السبب الذي يكمن في تفوق الإنترنت على غيره من وسائل الاتصال التقليدية، هو الإمكانية على التغيير والانتقال من مرحلة إلى أخرى في مدة قصيرة ، بمعنى أن الإنترنت استطاع أن ينتقل من الاستخدام إلى تطوير الاستخدام ومن ثمَّ تطوير الوسيلة والابتكار إذ إن مبتكرات الإنترنت هي نتاج منطقي لتفاعل المستخدم مع الشبكة ، فضلا عن استثمار الإنترنت للمقترحات والأفكار كلها وعدم تجاهلها وإن كانت بسيطة، ومثال ذلك مواقع التواصل الاجتماعي والتي في حقيقتها تمثل أنفعالات شخصية في أغلب الأحيان لغرض الترفيه في بداية نشأتها، ثم تحولت إلى منظومة لتطوير العلاقات الاجتماعية، هذا السبب هو الذي سمح بانتشارها، فعدم التكلف والسماح بتمثيل متساوٍ وعادل للفئات الاجتماعية المتنوعة، مستفيدة من المجال العام الذي اختزل محددات المكان والزمان لأنه فضاء واسع للمشاركة والتدوين فكان شكلاً جديداً للاتصال ومن ثمَّ هو نافذة جديدة للإعلام لا تشبه ما سبقها. تكمن مشكلة البحث في تفسير طبيعة الاتصال في الإعلام الجديد بكل ما يحمله من تقنيات وأساليب لم تكن موجودة سابقاً وانعكس على شكل وطبيعة الاتصال الحديث ، مما أوجب بناء نموذج جديد اكثر ملائمة للبيئة الجديدة للاتصال . لذلك فأن مشكلة البحث تتمحور في الإجابة عن السؤال : ما هو نموذج الاندماج الاتصالي في الإعلام الجديد ؟ يعد إيجاد نموذج جديد يفسر الطبيعة الاتصالية في الإعلام الجديد ضروري ، من حيث أنه يستطيع تقديم تفسير لطبيعة العلاقات بين العناصر الاتصالية ، فقد رافق تطور طبيعة العملية الاتصال تغيراً في البيئة الاتصالية الذي انعكس على العلاقات المتبادلة بين عناصر الاتصال والبيئة الاتصالية، لذلك فإن نموذج الاندماج الاتصالي يقدم تفسيراً جديداً وفق متغيرات البيئة الاتصالية.

ويهدف البحث الوصول إلى تحليل جديد لطبيعة العملية الاتصال في بيئة الإعلام الجديد وفق نموذج الاندماج الاتصالي ، وذلك عن طريق تحليل لعناصر العملية الاتصالية والعلاقات الجديدة الناتجة عنها بفعل تأثير عنصرين جديدين هما سرعة الاتصال وزمن الاتصال.

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.

المراجع

حماد أبو شاويس ، مشكلة المصطلح في النقد الادبي الحديث ، عمان ، مجلة كلية التربية – المجلد الاول ، العدد الاول ، كانون الثاني 1997، ص 205.
Negroponte N. “Being Digital” ,(1995). USA, Alfred A. Knopf .
* نيكولاس نيغروبونتي هو المؤسس المشارك مع جيروم ب. يزنر ، في مختبر الإعلام في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (1985)، الذي أداره لمدة 20 عاما. يعد نيغروبونتي رائدة في مجال تصميم برامج الكمبيوتر، وهو عضوا في هيئة التدريس في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا منذ عام 1966. وهو مؤلف كتاب الكائن الرقمية الذي يعد من أكثر الكتب مبيعا لعام 1995، وترجم الكتاب إلى أكثر من 40 لغة. ويمثل دراسة توعية في الإعلام الرقمي وبناء المجتمع الافتراضي
Davis. R and Owen ,D . “ new media and American politics , (1998). New York : oxford university press
** Manovich : هو باحث ومؤلف في مجال نظرية وسائل الإعلام الجديدة، يعمل كأستاذ لعلوم الحاسوب في قسم الدراسات العليا في جامعة نيويورك، وأستاذ زائر في كلية الدراسات العليا الأوروبية في ساس-رسوم، سويسرا. وتركز أبحاث ودراسات Manovich في العلوم الإنسانية الرقمية، وفن الحوسبة الاجتماعية وانظريات وسائل الإعلام الجديدة و، والدراسات البرمجيات. أنظر : Lev Manovich faculty profile at European Graduate School, Saas-Fee
Lev Manovich ,” The Language of New Media” ,(2001). The MIT, Press cambridge, Massachusetts London , England.
مي العبد الله ، البحث في علوم الإعلام والاتصال ، ( بيروت ، دار النهضة العربية ، 2011) ، ص 64.
مي العبد الله ، المصدر السابق ، ص 65.
* الطاقة الاتصالية : وهي الطاقة التي تلخص الخصائص العامة للإنسان كنسق عام، وكأنها المنبع للعناصر المشتركة والمتباينة في حد ذاتها ، لها بنيتها الداخلية غير الظاهرة ، ولها حدود لا تعرف الاستقرار ولا يمكن تصورها إلا بما أبدعته من طاقات تقنية ، تخضع أو تتحرك هذه الطاقة وفق متغيرات دائمة التحرك ، وتقوم على مبدأ واحدا قوامه « أن كل شيء يشبه كل شيء انطلاقاً من أن مبدأ العلوم واحد ، وثمة شيء في كل علم هو مميزات المنبع شكلاً ووظيفة ... ومبدأ أن كل شيء ينسجم مع كل شيء بالاستناد إلى التناغم والانسجام والتعقد وكل شيء يتصل بشيء آخر كله « . أنظر : مفتاح محمد ، التشابه والاختلاف ، ( بيروت ، الدار البيضاء ، 1996) ، ص 24-25.
علاء هاشم مناف ، فلسفة الإعلام والاتصال ، (عمان ، دار صفاء للنشر ، 2011) ، ص 26.
جمال محمد أبو شنب ، السياسات الإعلامية ، ( الاسكندرية ، دار المعرفة الجامعية ، 2010) ، ص 15- 17.
* إيفرت روجرز :(1931 – 2004) هو باحث امريكي قي طرق التواصل ومن رواد نشر الابتكارات وكاتب ومدرس , أصبح عضو في هيئة التدريس في جامعة lowa , حصل على شهادة الدكتوراه في علوم اللسانيات و علم الاجتماع له نظريات الاتصال و نشر الابتكارات.
أرمان – ميشيل ماتلار ، ترجمة : نصر الدين لعياضي ، الصادق رابح ، تاريخ نظريات الاتصال ، ط3 ، ( بيروت ، مركز دراسات الوحدة العربية ، 2005) ، ص 174.
Pavlik, J.V , “ New media technology and the information superhighway “ , Allyn and Bacon , Boston , (1996) . p. 132.
Vallath , C , “ The technology of convergence” , In M . Hukill , R. One , & C. Vallath (Eds) , Electronic communication convergence : Policy challenges in Asia Sage , New Delhi , (2000) . P. 33 .
حسن عماد مكاوي ، ليلى حسين السيد، مصدر سابق ، ص 36.
بابكر مصطفى، معتصم، أيديولوجيا شبكات التواصل الاجتماعي وتشكيل الرأي العام، ( الخرطوم ، مركز التنوير، 2014 ) ، ص 191- 192
) Jesse Rice , “ The church of facebook : how the hyperconnected redefining community “ , ( 2009). Printed in the united states of America , pp. 60-62
Joss Hands, “ Is for Activism: Dissent, Resistance and Rebellion in a DigitalCulture” , (2011). London, Pluto press, p77.
Jae.Shin Lee, “ Interactivity:A New Approach, paper presented at the Association for education in Lournalism and mass communication, (2000). phoenix, AZ, PP.23-25
Sally J. MCMillan and Jang Sun Hwang . “ Measures of Perceived Interactivity : An Exploration of the Role of Direction of communication, User control, and time in shaping Perception of Interactivity” , (2002).USA, Journal of Advertising, pp2-6.
Busy, E.P and C.C. Tao, “ The mediated moderation model of Interactivity, media Psychology, (2007) . USA, Vol 9, pp 565-667
Song, J.H, and G.M. Zinkhan, “ Determinats of Perceived Web site Interactivty” , Journal of Marketing, (2008). vol . 72, No. 2, p 105
Liu, Yuping and Shrum , L. J. Adual –Process, “ Model of Interactivity Effects” , Journal of advertising, American Academy of advertisin, (2009). Vol . 38, No. 2, pp53-68
J. Carey, “ A cultural Approach To Communication Essays on Media and Society” (1989) . New York ,Routledge, p15.
سعيد محمد الغريب النجار ، التفاعلية في الصحف العربية على الإنترنت ، أبحاث المؤتمر الدولي للإعلام الجديد : تكنولوجيا جديدة لعالم جديد ، ( جامعة البحرين ، 7-9 نيسان ، 2009).
E . Fredin , “ Rethinking the news story for the internet : hype-story Prototypes
and a model of the user” , (1997). Journalism Monographs, vol.163, September, pp1-47.
J. D. Lasica, “ Net gain Journalism’s challenges in an interactive age “ (1996). American Journalism R-view, Vol 20, No2, p52
علي جبار الشمري ، تصميم إنموذج بناء منهجي مطور في بحوث العلاقات العامة ، (بغداد ، دائرة شؤون المواطنين والعلاقات العامة ، 2014) ، ص 18.
حسن عماد مكاوي ، ليلى حسين السيد ، مصدر سابق ، ص 36.
نديم منصور ، سوسيولوجيا الإنترنت ، ( بيروت ، منتدى المعارف، 2014 )، ص 24.
نديم منصور ، مصدر سابق ، ص 25
فضيل دليو ، التكنولوجيا الجديدة للإعلام والاتصال ، ( عمان ، دار الثقافة ، 2010) ، ص 175-176.
حلمي ساري ، التواصل الاجتماعي ، ( عمان ، دار كنوز ، 2016)، ص ، 36.
Jess Rice , “ The church of facebook: how the hyperconnected are redefining community” , (2009). Colorado , USA, PP 215-216
*** جون ثومبسون: عالم اجتماع في جامعة كامبريدج وزميل كلية يسوع، كامبردج وله بحوث في مجال الانترنت . انظر الموقع الالكتروني : http://www.polity.co.uk/book.asp
James Slevil , “ The Internet and Society “ , (2003). Blackwell Publishing ,USA, PP 73-74
****الدفع الالكتروني : هو مصطلح لتوصيف أنظمة تسهيل عملية نقل القيمة المالية مثل العملة الورقية والعملة الالكترونية . انظر : خضر درّة ، الجرائم المالية في الفضاء الإلكتروني ، ( بيروت ، شركة المطبوعات والنشر، 2013) ، ص 19.
*****الحروب الالكترونية : تعني إحدى عمليات الاختراق التي تتم عبر الوسائل التكنولوجية المختلفة ومنها شبكة الإنترنت، هذا الاختراق يتم لشبكات داخلية لدول أو لمؤسسات أخرى بهدف تعطيل عمل وحدات بعينها من هذه الشبكات كما يحدث في الجيوش أو اختراق حواسيب معينة للحصول على معلومات منها أو التشويش على أجهزة هجومية إلكترونية باستخدام أجهزة مضادة يتم هذا بالتحايل على أنظمة المعالجة الآلية لكشف البيانات الحساسة وتغييرها أو التأثير عليها أو حتى إتلافها تمامًا. أنظر : الموقع الالكتروني : https://www.noonpost.net
ريموند واكس ، الخصوصية ، ترجمة : ياسر حسن ، ( القاهرة ، دار كلمات ، 2013) ، ص 56.
منشور
2018-01-01
كيفية الاقتباس
جاسمم. ن., & الفيصلع. ا. م. (2018). الاندماج الاتصالي في الإعلام الجديد. AL – Bahith AL – A a‚LAMI, 10(39), 103- 232. https://doi.org/10.33282/abaa.v10i39.82
القسم
المقالات